شهيره كردي تكتب: لست مخلدة


كيف لعقلي أن يستوعب وضعي وموضع قدمي فوق رمال متحركه؟! كل حول تغوص حولًا، ستون مره وأنا لا حول لي ولا قوه والستون مشتّته غريبة ووطني على بعد رَجُلٍ والنّفس متلكئه يا أيتها النفس المُطمئنه ارجعي.. فلست بمخلَّده
باسمك أيها الرّب باسمك أيها الحبّ باسمك أيتها الرّوح المتردّده
إله واحد أحد أدعوه لخلاصي أستر نفسي بخرقة باليه
والرّوح مستباحه.. عاريه.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق