عبد العزيز أبوشيار يكتب: منابع النور



يا رافض العيش في أغلال قضبان
يا ناشد النور في تحرير إنسانِ
يا فارسا عاش في الآفاق عاصفة
تدعو السحاب ليهمي فوق وديان
قم فجر النور في أعماق وحشتها
نهر اخضرار لأبطال وفرسان
قد عشت عمرك لحنا طائرا قلقا
لا يستقر على دوح و أغصان
تسمو وراء نشيد الشمس متخذا
هذا الفؤاد و ما يرضى به العاني
ما كنت يوما لعشق العلم منكفئا
أو تنكس الرأس في صمت وإذعان
أنت نهر ضياء ليس يحجبه
ما يحجب الناس من سوء وخذلان
قسم فؤادك في أزهار ناشئة
واغمر سعادتهم من عمرك الثاني
منابع النور تسري في ضمائرنا
كالشمس تشرق من آيات قرآن
مليون شمس وشمس في عزائمنا
نورا تفجر من آلاف أكوان
قم يا رفيقا فإن الريح عاصفة
والليل سطوته غابات ذؤبان
إني نطقت بما قد كنت فاعله
ويلتقي منك تبيان بتبياني
هذي تباريك من الرحمن صادحة
ألحانها فيض تسبيح وإيمان...

عن The best Food

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق