نهاية العالم تقترب ب 30 ثانية


أعادت دورية "ذا بوليتان" العلمية الخاصة بعلماء الذرة، بجامعة شيكاغو الأمريكية، ضبط دقائق ساعة "نهاية العالم"، بتقديمها نصف دقيقة، من ثلاث دقائق إلى دقيقتين ونصف قبل منتصف الليل.
وبررت النشرة تقديمها للساعة في تقريرها ب"خطابات الرئيس دونالد ترامب حول تغيرات المناخ، وتعزيز الترسانة النووية الأمريكية وزيادة نفوذ وكالات الاستخبارات في التحقيقات".
وأنشأت "النشرة" الخاصة بعلماء الذرة، ساعة رمزية ليوم القيامة عام 1947، ويضم المجلس حاليا علماء في الذرة وعلماء في الفيزياء والبيئة من جميع أنحاء العالم، والذين يتخذون مجتمعين قرار ضبط الساعة وتقديمها أو تأخيرها، وذلك بعد التشاور مع مجلس الرعاة ويضم 15 عالما من الفائزين بجائزة نوبل.
هذا وسبق أن تغير توقيت الساعة 21 مرة منذ إنشائها تفاعلا مع تغير الأحداث الدولية لأسباب عديدة منها التسابق نحو التسلح بين الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفياتي بعد الحرب العالمية الأخيرة، وكذا تصاعد تصنيع الأسلحة النووية.

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق