اميره الكردي تكتب: في قعرِ الفنجان



في قعر الفنجان 
امرأة تطرق نافذة للضوء 
طريقا تمشيه بشق الانفس 
وعيونا ترقب 
هل تخرج؟
اشارة نصر محتملة 
يسبقها نذر 
راعي الإبل يحث السير
يحمل سيفا 
كيف ستخرج؟!
حبات البن الناعمة 
تطرق طاقات الفرج 
تذوب رويدا 
تحفر اخدودا ودموعا 
يتلاشى المشهد والمرأة 
راعي الابل 
وفى بالنذر.. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق