أماني المبارك تكتب: عازف الكمان



الكمان ذو الأوتار الأربعة
لم يكن صوته بهذا الحزن
ولكن؛
قارئة الكف أخبرتني 
بأن امرأة من بلاد الحنطة 
قد جاوزت الثلاثين من عمرها 
استبدلت أوتاره
ببعض من شيب ناصيتها
لتخبر ذلك العازف الممل
 المتكىء على جدار الحياة 
بأن الحزن الأنيق
خلق من مواويل النساء المعتكفات 
في سراديب حروفهن الصوفية!!

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق