سيرين الماجري تكتب: تغاضي


أرض فظيعة في مجرّة فظيعة في كون فظيع ..
أشعر بفراغ فظيع ..
و ضياع أفظع ..
ما الذي سأفعله في قطرة زمنيّة بلون قلوب الخبثآء و أنا لا لون لي !
لا أحد يكترث ..
لا يُوجد من ينتبه لذاك الشّيء الواضح ..
الطفولة تتربّع في بحر من الدماء و المخاط ..
نُشاركها في الجريمة فنغرق في القاع ..
لُغة واحدة ، دين واحد ، رب واحد ..
أفكار مُتعددة ، قُلوب مُختلفة ، قرف واحد ..
لا أرى أحد يركض ..
أين ذاك الدّرب الموصل ؟
أين الفُصول النورانيّة ؟
أين الأضواء ؟
ماذا نستنتج ؟
العمى أصاب الجميع.

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق