فاطمة عيزوقي تكتب: نون النسوة



 لم نحتج يوماً 
للخمار
اذ نولد ملثّمات
وفي آخر الليل
نثمل بعري خيالاتنا
....
ولمَ التبرّج
طالما جميعنا 
متشابهات
....
لم الأسماء 
اذ ننادى
بالعيون
...
وخطايانا
تسجل في الرحم
عقوبة
فتولدون أنتم
عجاف الروح
....
نحن رمال الساعات
القديمة
ولا زمن لنا
..
نخلق التاريخ
ولا تدون بطولاتنا
بغية الحشمة
....
جميعنا متشابهات
إلا
من متمردات
كحلن عيونهن
بالحزن عمداً
....
فزالت عنهن براقع 
البلاهة المحمودة
....
جميعنا
ممهورات بحبر التّقبل
مملوءات
بأغاني الأمومة
والتفاني
....
جميعنا
نتفسخ
وتغطى أرواحنا
بعطر ثقيل
...
قلوبنا
مدافن
قتلانا
من الراغبين
بإيقاظنا من سبات الكراهية
وأدوات تعذيب ضحايانا
قبل مبتورة
ووداع فجائيّ
....
أصواتنا
مؤجرة للندب
في الحروب
.... 
أثداؤنا
مرهونة
لإرواء
مشاريع الرّسل
والعباقرة
فكان الحليب المرّ
أن جفف أرواحهم
وتُرجم الحلمات
في حكايا صباهم
....
جميعنا متلعثمات
بنطق اسم من نحب
ولذا
غالبا ما يقتحم دخيلاً
أحلامنا
ويمتلئ صباحنا
بضباب الخيبة
والخزي
.....
جميعنا
نولد أمهات
جميعنا
نموت أطفالاً 
نهذي قبيل الرحيل
بمكاغاة سرية
علمنا إياها 
إله
حانٍ

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق