سلام أحمد يكتب: من؟



من سيحمل لك الحقيبة 
ان في زحمة الليل جنت الريح
وافترشت العاصفة ثلج المساء 
صارخة بالمارة 
حزينة وقلبي كسرته الحياة 
سيمر الجميع
لتبقى وحيدة تصنع رجل الثلج
ستحكي كثيرا لمن لن يسمع
محدقا بعينين يلفهما السواد
الى الريح تنثر ورق الشجر
الى النور في المنازل
والجليد اللزج لقلوبهم حين يغط النوم
فيهم
ويستيقظ حجر الضمير

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق