أحلام الدردغاني تكتب: لَقيطٌ



الحياةُ تلفُظُ أَنفاسَها
قارِعَةُ الطَّريقِ تحتَضنُ
متى؟
وجودٌ يقضِمُ أَظفارَهُ
حياةٌ نهِمَةٌ!..
الإِعلاناتُ والخبرُ
مهزِلَةٌ ؟!..
مكرورَةٌ مُعادَةٌ الأَعيادُ
منْ لِلّٰه؟
القُبَّرَةُ مُوَشَّاةٌ
أَقربُ للسَّماءِ...
أَلأَرضُ غارِقَةٌ...
والوَحلُ !!!
كُثرًا يغرَقون...
أَلزِندِيقُ ينفُضُ ثوبَهُ
كافِرٌ هو ...
والمنافِقونَ؟!..
عجبًا
ما شأْنُهُم وأَثوابَهُمُ؟
بلِيَتْ أَفكارُنا
غوغِلُ وِجهَةُ نظَرِهِ تفتَرِقُ
والعالمُ مُحدثٌ.
 هل نفقَهُ أَبعادَ المدى؟

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق