ألين ألين تكتب: خمر مغشوش


أكثرت من احتساءك.. حتى غاب الواقع عن ناظري.. أفرطت بك.. لأنك تليق بنفسي.. بخمرة قلبي.. بجنون شغفي.. أن أكتب عنك شيء اعتيادي.. فإنك ذكرى من ذاكرة نسياني.. لم يبق منا سوى أغنية وحيدة على رصيف لقاءنا.. وقبلات منسية في باطن حزننا.. وصدف حارقة تمزق قلبينا.. لم يبق منا إلا شهقات عشقنا الاخيرة.. فوعودنا تحتضر.. وزفرات الموت على ذكرياتنا تنهمر.. كأني مانكويت بجمرات العشق.. ولا انتحرت من صخرة حزني إلى قاع سعادتي.. يا أعظم الرجال.. يا أولهم.. يا آخرهم.. لا تبخل على أسرارنا من الطمر.. اغتصب وجودي ولا تستغل أنوثتي.. لأعشق نفسي مرة و أنسى عشقك آلاف المرات.. سأبقي على أوراق تناغمت بكلمات زادت من شغفنا.. فلها عطرا يطيب الجرح و لها حبرا دون ألمنا.. أشتاق لأني أشتاق.. ليست ندوات عواطفي ثقافة عشاق.. أحاول أن أنقذ نفسي من فوضى حواسي.. من غموضي الذي يكفنني.. لأعود فناء في فناء.. أبحرت بي وتسرعت في غرقي.. و مزقت أوصال ذكراك في ذاكرتي.. وعدت هراء في هراء.. عفوك يا قلبي.. فلا القلب بمذنب ولا العفو بنهاية..

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق