نوال عابد تكتب: تساؤلات


ونحن في طريقنا لإبتلاع هذه الحياة بكل ما فيها من ألم، خيبة حب، حلم فارغ وواقع مرير، يتملكنا ضياع رهيب نجهل مصدره فنصمت وتزداد عيوننا بريقا وهي تخفي خلفها شلالا من الدموع.نبحث في كل الاتجاهات لعل ناظرنا يقع على مخرج ما حنان أم، ضحكة طفل، وفاء صديق أو وعد حبيب، لكن كأن الرؤيا باتت ضبابية الآن!.أبات صعب لهذه الدرجة العثور على نسمة صادقة؟ أي درب نسلك؟ أنشكر الحياة لأنها لقنتنا معنى أن نلتئم بعد أن يكسر أجمل شيء فينا و نمضي دون أن نكترث لأمس مفجع ونربك هذا العالم الحزين بإبتسامة مصطنعة، أم نترك كل شيء ونرحل لننقذ ما تبقى منا.

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

1 commentaires: