بلمرابط مصطفى يكتب: سقطت أوراق الربيع



سقطت أوراق الربيع...
ربيع الديمقراطية... 
ربيع الاستقلالية...
سقطت في حلكة فجر حزين...
باتت فيه أغصان التغيير منهكة...
متعبة...
مستشرفه...
لغذ مشرق...
متطلعة...
 لخضرة براقة...
شفافة...
سرعان ما هبت رياح الشمال...
جارفة... 
مجففة كل خضرة ...
كل ينبوع...
تواق للتعايش... 
تواق لنفض غبار الاستعباد... 
ليظهر المارد المفزوع...
المارد مع حاشيته المسلوبة...
المعتوهة...
مدججة بكل الأسلحة الإقصائية...
الاستئصالية...
صعد المارد الى منصة عرشه...
يوزع الأدوار...
المهام...
العطايا...
لعبدته...
لمردييه....
لسخرته...
فتناثرت الأغصان المشاكسة... 
فسقطت الأوراق... 
فانكشفت عورته...
لعبته...

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق