فرنسيون يطالبون باستعادة تمثال الحرية ردا على سياسات ترامب



عادت من جديد الدعوات الفرنسية المطالبة باستعادة تمثال الحرية، ردا على سياسات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وعبر عدد من الفرنسيين عن رغبتهم في استرجاع بلادهم التمثال الذي أهدته فرنسا للولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة ذكرى حصولها على الاستقلال.
وسبق لفرنسا بأن هددت بإزالة التمثال واسترجاعه إلى أجل غير مسمى، بعد أقل من شهر على فوز ترامب بالسباق الرئاسي الأمريكي، حيث صرح وزير الشؤون الخارجية جان مارك أيرولت في مقابلة مع صحيفة "لوموند" في الساعات التي سبقت الانتخابات "لقد حذرنا، والآن سيعود تمثال الحرية إلى موطنه الأصلي".
يذكر أن فرنسا أهدت الولايات المتحدة في عام 1886 تمثال الحرية بمناسبة الذكرى المئوية لإعلان الاستقلال الأمريكي، ليصير رمزا للولايات المتحدة ولمدينة نيويورك .
وتشير الأرقام إلى أن ما يزيد عن 4 ملايين شخص يقومون بزيارة هذا المعلم الواقع على جزيرة الحرية على ضفاف نهر هدسون سنويا.


عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق