آمال شعبي بشارة تكتب: تَبَعْثَرَت الشعابُ



تَبَعْثَرَت الشعابُ 
في أفقِ هَواكَ 
بأنفاسِها المُعَتَّقة
أسْتَنْشِقُها بِتَلذّذٍ
مُغَرّدةً
راصدةً
محلقةً
حالمةً
راقصةً
في ثنايا عُمْركَ
بَيْنَ رُبوعِ الحنان
مُدّخرة عِشْقك
وَبَصْمَتكَ السّرمديّة
فأطوفُ بهما الأجواء
وأرجوحتي النّابضة
 تتأجَّجُ شغف الحياة

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق