فاطمة زرياح تكتب: نزيف الروح


ما بين عقلي وقلبي
أخفي آهاتي
أفرط في الشرب حد السكر
أتمايل مع الموسيقى المنبعثة
من ارتطام الكؤوس الكائنة،
في مكان يُتحرش فيها بالذكربات
هو الآن هناك
يسعى للمجد والثراء
وأنا هنا
طائر بلا جناحان
أراقص نجما في السماء
وأدعوه تكريما له لسهرة المساء
أصارع الموت للبقاء
وأحيانا أحضنه في الخفاء
أنا هنا... ولا أحد سواي
دمعي مطر أسود
يتساقط زخات...كورق الخريف
وجسدي ساحة معركة
أقتتل فيها أنا والفراغ
لا أحد هنا سواي
لا الطبيعة تداوي جروحي
ولا الغائب يسائل لقائي
أنا هنا...وربما ذات مساء
حين لن نكون
تزهر الورود في الشتاء
وتدعونا للقاء




عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق