مريم برداعي تكتب: كفرت بالوجد


صدى القنابل الذي لا تترجمه أذن بشر صم الأسماع ...طفل يحتضر هنا، وآخر أشلاؤه متناثرة هناك...
دماء تسيل...وبكاء طفلة في عقدها الأول تعد خساراتها ـ بدمعةـ بين أم وإخوة ودمية...
رائحة الموت أصابت الكرة الأرضية بالاختناق...صور القتلى والشهداء تجثم على صدري،
وأنت يا أنت بصوتك الشجي العذب الحنون....تتقدم بخطوات إلي لتلقي على مسامعي رسالة حب خرقاء، جمعت حروفها لتشكل قصيدة عرجاء... وتطلب مني في زمن كذا الزمن لقاء وعشقا وغباء...
لكم هي بخسة كلماتك يا شويعر الهوى الرخيص...أخطأت الزمن والمكان والحال...إرحل.... فويل وألف تب لكل من يبيع الجمل الندية الفتية، ليحظى بحب امرأة كفرت بالشوق والخلة والوجد وبكل لقب من ألقاب الحب....
إجمع حروف أصابعك البئيسة وارحل... فملعون وألف ملعون كل شاعر لم يقتن قنبلة كي يكتب القصيدة الأخيرة...

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق