نصرالدين شردال يكتب: سلعة فاسدة


دخل اللص إلى بيتي خفية، يتأبط حذاءه، كي لا يثير الضجيج، جال بنظره في البيت الصغير، فلم يجد غير الكتب المكدسة، البرد على أشده، كنت شبه نائم  فرأيته بنصف العين، ولم أحرك ساكنا...

سرقني ...

حملني على كتفيه، وذهب بي إلى  سوق الخردوات  ليبعني  بثمن بخس،

عرضني على الرصيف حتى مغرب الشمس، ولم يسأل عن ثمني أحد ؟

تذمر اللّص وقال لي : من أنت ؟

ـــ طالب

ـــ  أنت سلعة فاسدة .

ثم بصق علي وذهب ...


عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق