يوسف المغاري يكتب: مواويل بعد جدبة الفطام



أتيت اليكم من ظلال عجاف
لا احمل التين والورد وبخور الشتاء
أتيت وليس لي وجه من أربسكات الشام
ولا مثلثات العشق من زمن سليمان
أحمل ثغاء الماء وفسائل من شعر أمي
وفسائل من كلام التائهين في لجج الغبار
وعلى منكبي صاع شقشقات من هزال الأتقياء
وشموع من تمائم بني تميم المتيمين
وحفنة صلوات منهوكة قبل الفطام
خذوا الفوانس و الهواجس نيابة عن الأحبار
خدو برزخ شغبي فأرداف حبيبتي
مهر لنهاية القرنفل ومشاميم البوار
بلغوا عني أنا النزيف المرتضى أنا سخام الغواية و بصاق شهرزاد
لي منكم رذال النباح وما ملكت أيماني 
داء الكلب وجثامين حرف معدوم بشبق النساء
خذوا شتاتي وخلوة الفجر وكل ما شاع من غموس قبل الأغتسال
الدمعة قربة من زوابع المثقلات من اضمي
تنآى عن الشمس وفي عيونها
أظلاف قاتلات فاسقات باسقات بموجعي
اذكروا خفاف العسر ومشاييخ العهر  والذهان 
بالليل قياما وقعودا و حينما تموتون 
وعلى جنوبكم فروج النعمة ولعاب المسك الدي
تعفف على وقاعه حمقي حبا وكرها
انتعلوا سلافة اجتياقي بعرض صدور الحسان 
وما تاه عن أباريق الحرف قبل الأوان
حيزي سخام سمقي بشدة  ملك لكم
خذوا الورد من يدي وما انقطر من لعاب الرتيلاء 
انسجوا الحنطة من فتات آخر غروب كنود
وبايعوا زمج الومضة قبل نهاية كلب الخريف
الرائعون سيدتي يغتسلون بالحبر وأنساغ الوثبة الفضلى
وعلى أكتافهم شمائل الصنوبر وقدسية النساء

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق