صلاح قيصر يكتب: نهاية البداية


احبك لا احبك سؤال كررته الف مرة

و الاجابات كلها كانت مرة

بعد ان كنت دائي و دوائي

اصبحت وجعي و الامي

كنت روحي و دعائي

اصبحت مرض و بلائي

كان كل شئ على ما يرام

حتى جاء اليوم الذي رأيت فيه ما بنيناه ينهار

حينها  تمردت و تمرد معك قلبك

وتركتني اعاني و اداوي في حبك

لكن جئت اليوم ..اليوم لأقول

انك صرت من الماضي

من الماضي الحزين

بعد ان تفتح في قلبي زهر الياسمين

فذكرك و لحسن الحظ لم يعد يؤلمني

بعد ان كاد يوم ان يقتلني

قد اصبحت كعابر السبيل

كنهر لا ماء فيه و لا سيل

و امرك لم يعد يعنيني

بعد ان كان صوتك فقط يغنيني

لكن صرت اليوم في عالم النسيان

و نسيانك احل ذكرى رغم انها لم تكن في الحسبان

فيا قريبا كنت فيا غريبا اصبحت

رابط الالقاء حبذا لو اضفتموه

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق