مهند صباح يكتب: سيرة انسان


وَلِـــيــدٌ و بالكَـــادِ أرى بَـــدَنــان أجُــودُ أهَــازيــجَ فَـرَح وَ ابتِـهال اقْــضي وَقـتــي بَيــنَ الــجُدران جَــوفَ زخماً مِـنَ اللَهوِ و الدلال حَــالَ نَضْجْ الحَوَاسَ وَ الأسنــان امـــي أبـي جَـاري وَ الــوِصَــال فَــطِنَ عــودي الخَـوفَ وَالآمــان عاشْرتُ الزَمَانَ فَرَح وَ اعْتِـــلاَل عَانَقْــتُ الغَـادَةَ بِطَــوق الألــحان بِنَـــوم عَـميــــق وَ أيـــام ظَــلال أفَقْـــتُ وَلــم أكُــن عَلـى ما كـان تُعانقَني حُــفرةً قَاطِنوها أهـــوال تَنَصَتُ انيـــنَ وَ بُكــاءَ الأخـوان عَلمتُ أن الحَياةَ فُرصة الأعمال حينَهـــا أدْرَكــتُ غــفلَةً إني فـآن ارتَشَفَني القَـدر و بَتَــرَ الأوصْال عَلِمـتُ أني تُــراب بِثَـوب انسان

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق