كريم خلف النصراوي يكتب: نعم...عراق


ماذا وأن عاد الصديق محملآ أحلام ذاك العمر من نفس الطريق ويجر أذيال المهانة حين ضاع العمر من غير رفيق وبالدموع.. أحلامك الثكلى تغيب بلا رجوع من غير مجد عاد محني الضلوع من غير نصر ينشد الآمال في البلد الضياع وأنت تبحث في المنافي عن جموح وأنعتاق وأنت تهرب من سنين لتعود تبحث عن عناق ونحن تنكسر السنين بدون جدوى في العراق نموت دومآ في العراق نعيش أحلام اليتامى في العراق ومن أحتراق لأحتراق نموت في الساحات في المأساة.. في الملهاة موتنا جدا كثير ولا يطاق لكن كل الكون في عيني من دون العراق هو محض كذبة هو محض لعبة دون حب..دون جذوة وأنظلاق يا حبك المغروس مثل النخل من دون نفاق يا حلمنا..يا عمرنا يا روح كل الأشتياق أنا لم آرى في الكون رغم الضيم..رغم الظلم رغم الراح من حرب وجوع وشقاق آلاك في عيني تزهو كالفوارس متحزمآ من غير جدوى بالنطاق ها يا صديقي هل عرفت الأن شعلة موطنك هذا العراق دومآ يموت..دومآ يعيش محملآ بالحب حد الأنعتاق

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق