دلال عادلة تكتب: حتى ولو ولم!


" حتى لو لم تترك الحرب جرحاً
لكن خللاً في فهم الصباح ينمو
أو ربما، لا يجب أن نفهم الصباح
بل فقط أن ننتظره
حتى لو أتى
أن نحب الضوء دون وعي
من شدة ما عشنا من الحرب ظلام "
" حتى لو لم تترك الحرب جرحاً
ها نحن، كلنا جروح..
تنبت لنا أجساد
وأحلام صغيرة
عن الشمس ".

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق