سالم شرفي يكتب: يا أنا



مَاذَا سَيَحْدِثُ بَعْدَ مَوتِكَ 
يَا أنَا ؟
خُنْتَ الكِتَابَةَ مُكْرهًا 
فَقَتَلْتَهَا 

ظلِاَّنِ فِي قَبْرٍ يَتِيمٍ ...
شَاعِرٌ
وَقَصِيدَةٌ تَرِثُ المَقَابِرُ 
صَمْتَهَا 

مَاذَا سَتَكْتُبُ ؟
وَ العِبَارَةُ جُثَّةٌ
وَ الأَرْضُ جُمْجُمَةٌ 
تأبّنُ وَقْتَهَا

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق