رحيم الربيعي يكتب: الغيث ُ الأسمر


تَتلعثم ُ تلك َ الحروف ويُجللُها الخَجل عِندما تَرتَدي سِهامَ المجد وتصوبُها نحوَ ذلك الغيثِ القادم من بيوتاتِ القصب ومساكن الصفيح يروي البادية ويطهر ُالجبل من دَنَسِ الشيطان الأعور يطعمُ الغمام دماء الشباب حتى تمطر زعفران مُجلِجلاً يزين الأرض بالنصرِ ويكونَ كُحل الثكالى التي تحلم ُ بشاهدةٍ تسندُ عليها رأسها حين تنفجر ُ الدموع.ياأيها الإعصار رافق الغيث وأجتَث كل نبتة خبيثة وأترُك ْأثر البسطال كختمٍ سومري يُعلقُ بالأعناق..

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق