كوثر العقباني تكتب: اعتراف


أنا الأنثى الموقعة أدناه..
أرتكب الخطيئة ..حلما..
بارتكاب عشقك..
بارتكاب لغزّ أنوثتي الصارخة..
في بلاد تنزفني فوق سرير مضمخ بدمي..
ﻷكون رهينة لفحولة مؤجلة..
أشبه بالقران..
يغتصب ضعفي  ويحيلني حطاما
 تذروه رياح الخوف مما هو  آتٍ ..
فيصلبني على جدار العفة ..                           
ضحية لنذرها في الطهر. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق