ياسين الحراق يكتب: تابوت



التابوت الخشبي الذي ظل ورائي،
خدعته
بابتسامة صفراء
حين استويت بداخل حفرة ثَكْلَى
الآن وقد خرجت
كطفل غير مبال
بطريق العودة
أحاط بي.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق