أحلام الدردغاني تكتب: عُزلَةٌ



تراكمتِ الثُّلوجُ
بيضاءُ نعمٌ
لكنَّها بارِدَةٌ! 
تَشُلُ الأَوصالَ
حَفافي الدُّروبِ في شلَلٍ
التَّيارُ صاعِقٌ
لا حطبةَ تُدفئُ الأَرواحَ
مساكينُ في عثراتِنا
ولا نبيذَ يُروِّي
عطَشُنا أَبَدِيٌّ!
أليَدُ البيضاءَ تمتَدُّ
تُماثِلُ الثَّلجَ لونًا
وتفتَرِقُ...
أَحتاجُ لإِكسيرِ الحياةِ 
لمَّا أَعُدْ هُنا 
عَبرتُ
طريقي محفوفٌ 
ونظرَتي حالِمةٌ. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق