فاطمة زرياح تكتب: انتظار الحنين


رتبت المكان
وبعثرت مكان الزمان
أخليت سراح الكون
أفرغت بقايا حزني
في لوحة طالها النسيان
ووضعتها خلف القضبان
تعطرت بالياسمين...
انتظرته قدومه في حزيران
طال الغياب
ولم يأب الهجران
صادفته اليوم في المنام
دغدغ ذكريات السنين
همس لي في الجفون
وأَقسم أنه لن يخون
احترقت بنار الأشجان
وكتبت حينها قصيدة
عنوانها انتظار الحنين

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق