محمود عياش يكتب: شتائي طويل



أسمَعُ دمدمة
خافته هي تَشتَدُ
أهو المطر؟ 
حَباتُ تضرب الاشجار
والارض وزجاج النوافذ
والأسقف دون أن أدير وجهي
في أرجاء المكان 
أبحث عمن يؤنس وحدتي 
ويرفعني من الجُب وفي الخارج أدرك 
أنَ الغَبَش يطلع على الاشجار
وأبقى أنا وطيفك والليل الشتائي الطويل

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق