سليمان محمد تهراست يكتب: تراجيديا اﻹله



ترى من يؤلم الله أكثر؟
          أ أنثى تقلم أظافر السماء 
كي تشبع وسادة اﻷمل 
      وتحشو عينيها بغبار العتمة 
كي تقنع ملح الدمع      
                           ليغفو..
بل أم أصيبت بكساح اﻷرض 
   تردد "الله" أكثر من الساسة 
                    ورجال الدين 
بشفتين مقطوعتين تحكي سيرة الخبز والمطر 
        لطفلتها الكفيفة بلا حلم ونظر 
                  فتضحك ككاذب صغير 
***
ترى من يؤلم الله أكثر؟ 
    أطفال أهرقت أطرافهم بسلاح مستورد
      فوق ملعب كان عروس أقدامهم 

يتحسس طفل أطرافا كألعابه 
            فيضحك من شكلها المستعار 
            يجمعها فيصنع قوس قزح 
يموت الطفل هناك باحثا عن رجله اليسرى
كﻻ ليست على مقاسك 
    فرقم النعل أكبر من دبابه 
ترى من يؤلم الله أكثر؟

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق