عمر مختار يكتب: جنة الدجال


غزوت.. عيون النساء كلها  لم 
أجد سوى الغدر ممزوج.. بالحنان 
غدرٌ أخرج آدم... من خُلد الجنان 
طرقت دروب العشق لم أجد سوى  
التيه  عنوان موضوع كاللافتات 
 وهم  كجنة الدجال  زيفٌ بيان 
طريق  المغررين والعميان!
هلا تكف عن نَبش قبر حنانى، 
يا زيف الحقيقة ملعون انت!
ألم  يتشكل بالف وجه، ويأتى بالف طريقة 
يا وهم المشيب والشبيبة، 
أإبليس انتْ لا يتوب!
أنتَ ما إلا رغبة تقطن حتى الحجر،
أغوارها  الألم والضَجَر!
يا قبحٌ تغنج، بزيف المساحيق 
أيها الكذب لتنزع عنك المسوح المريمية  
كفاك  تقمصٌ لدور الضحية. 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق