جليلة مفتوح تكتب: من يفصل رأس الغول


من يفصل راس غول آذانا رؤوسه سبع تنبت غيلانا من يدخل بوابة الخالدين بعد عذاب عاينه ألوانا يقاتل بطولة لبعث الحب يفوق صانعي الغل اتقانا يصرخ فوق عتم الخرائب يطارد أشباحها و غربانا حتى لا أنعى حضارات تسلخ على مهل نكرانا من فجر الحدود و تحدانا من رجم الحب بحد بهتانا من ذبح الأرض بأعرافه صادر الأفراح طغيانا من شنق قلبها بالمآتم أسال فيض الدمع غدرانا أغرق جوف الطين دما أورث غل فجره أزمانا إلا وحشا يرعب تقسيما غولا اخترعوه طغيانا نقطع آخر رؤوسه عنوة تهل أخرى بالنار عدوانا ما يغتال الغول إلا عاشقا يتخذ باب الحب عنوانا فارتم في بحاري عشقا اقترب بالشموخ إنسانا

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق