مصطفى بلمرابط يكتب: أتذكري..؟



أتذكري ...
حبيبتي ...
كمْ كانت،
خطابتنا الحانا،
 غنيْناها ...
أتذكري...
حبيبتي...
كم كانت،
أحلامُنا قصورا،
 بنيْناها...
أتذكري...؟
حياتي...
كمْ كانت،
أشواقنا بركانا،
 ألِفْناها...
أتذكري...؟
 أتذكري...؟
كمْ كان ...
زهر البراري يعانقنا ...
بعطره الفواح،
 ينعشنا...
بخشخشة صوته،
 يطربنا...
بأشعة لونه،
 راسما لوحتنا... 
عشقا قرمزيا ...
سرمديا...
أتذكري ...؟
أتذكري...؟
حبيبتي...

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق