رشيد درويش يكتب: بوح الجسد



أكتبك شعرا
على حافة العشق
وفي مفترق الشوق 
        فقدت جسدي... 
وتذكرت أثر الصحراء 
                    في لغتي.. 
تعلن دوي الشبق
وترتدي. فضيحة البقاء
عارية...... 
إلا من رائحة الجنس 
وغواية إبليس 
وأثر السجود على الركبتين
وصراخ الآهات يرتد صدى
للقبلتين... و... وللجسدين
آه... احتويني حبيبي 
احتويني جسدا 
خذني وطنا وبلدا
اكتبني.. لك.. أبدا..

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق