غازي الذيبة يكتب: علماني يعبث بالكلمات


أرسم قطة، بيت أغان قروي
نايا مصنوعا من الكريستال
قصبا يسكر في صوت أنثى
ثم أدحرج قبعتي على الطريق
لتمشي على خطها الدائري
فأرى لحى مصبوغة بالحناء
منفضة قلوب رمادية
أحجيات تلعب بالخرافة
وأحلم بجغرافيا عفية
ترقص بقدمين كاملتين
وعكاز رصين
**
هل سقطت ريشتي عن اللوحة
وأنا أرسم وجه الرجل العلماني
يقلِّب شفتيه ويتلمظ مستعجلا
للوصول الى محطة الباص البعيدة؟
**
هل ارتديت قبعة من الصوف
ورميت نردي على طاولة الزهر
ثم لملمت قلبي الخشن قليلا
لأرقص مع الضوء والمسلات الباردة
في فرن التاريخ المريض؟
**
أشبه حافة تنزلق الى أعلى
أشبه ساعة رملية تنقلب من الوسط
أشبه أسما مشحوذا بالسكين
أشبه أبي المسكون بالغضب
أشبه ليلا شقيا بطوله
أشبه امرؤ القيس في خرافته
أشبه نبوخذ نصر في سبيه
أشبهني وأنا اتفقد ملاءة السرير
لأحلم تحت الغطاء بذقن حليق
وقنبلة علمية تمحو الخرافة.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق