عبد الواحد الزعيم: وأنت على هذه الحالة لم توجد بعد


لم تحب بعد
ما لم تغرورق عيناك بالدموع
وأنت تردد إسم المحبوبة سرا بداخلك
لم تعرف الجمال بعد
ما لم تجد شيئا محددا
يختزل كل جمال الكون به
لم تقبّل بعد
ما لم تسكركك
قبلة الحبيب
لم تتزوج بعد
ما دمت تحلم
بغير الذي يشاركك السرير
لم تعانق بعد
ما لم تعانق روحك
روح الذي تعانقه
لست حيا بعد
ما لم تبكي يوما
كطفل وليد
لست إنسانا بعد
ما لم تتخلص
من قيود القبيلة وجغرافية الوطن
لست حرا بعد
ما دمت تقدس الحاكم
وترى فيه النائب الأول للإله
لست مسلما بعد
وأنت تلعن من على غير ملّتك
يهودا ونصارى
لم تعرف للحج طريقا بعد
ما لم تتعلم الطواف
حول الأم والحبيبة
وأنت على هذه الحالة
لم تفعل شيئا بعد
...

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق