حميد بومزوغ يكتب: جراح

في القلب جراحْ
تبكي دما
كل مساء و صباحْ
تركتها بقايا أحلام
و أوهام النجاحْ
=====
في القلب جراحْ
كعصفور صغير
تتقاذفه الرياحْ
فينهار المسكين
و ينكسر الجناحْ
====
في القلب جراحْ
لا تلتئم أبدا
مهما حاول الجراحْ
لأنها يئست
من لقاء الأفراحْ
====
في القلب جراحْ
تقاوم بالحب تارة
و تارة بالسلاحْ
تتجلى بوضوح
ثم تختفي خلف الوشاح
تصمت أحيانا
و أحيانا تملأ المكان بالصياحْ
=====
في القلب جراحْ
تؤمن أن للصباح
 مهما طال انبلاحْ.

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق