وليد رشو يكتب: مع صديقي



مع صديقي 
العبُ الورق لكن
هو لا يعرف يلعب ابداً 
فقط يضحك مع جماجم
واسرقُ الاوراق كثيراً منه 
وارى كثيرا من المقابر 
الجماجم على اوراق 
التي سرقتها منه
وتلك الجماجم يلتصقون باصابعي 
ويحاربون مع اصابعي بعمق
ويضحكون لي و يحفرون المقابر 
على اصابعي بهدوء 
ويتذوب اصابعي بهدوء...
وكلما تذوب اصابعي كله
اشعر بسلام...
واتذكر  الجوكر  
الملتصقة فيه صورة الجمجمة المبتسمة
الذي يلعبُ به صديقي شهيد المبتسم وليد.

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق