برزاني برمجة يكتب: ثيون يبحث عن الحقيقة



جون جون لقد عادت لي تلك الرؤى! اتركها يا ثيون لن يفهمك أحد، الم تذكر عندما شرحت احداها لكل أصدقائك وأقربائك ولم يهتم بها أحد، اعتقدوا أنك قد جننت لكن أنا وأنت شخصٌ واحد، لا تكترث.. قل لي ماذا حدث هذه المرة ؟ كنت أقرا كتابي قبل ذهابي الى الشارع لكي أتسكع قليلاً بعدما قتلني الملل وكان ما زال كلام دوستيوفسكي في رأسي كترانيم كنيسة هادئة، كنت أمشي في شارع ذو ظلامٍ حالك وفي لحظة واحدة شعرت بدوار في رأسي وبدأ كل شيئ يختفي أمامي، الناس يختفون كل شيء يا جون كل شيء حتى أصبح كل شيء أسود قاتماً سرق سواده من الفضاء الا نقطة بيضاء بعيدة فيها أحدٌ ما يناديني، يصرخ باسمي ثيون ثيون تعال الى هنا لدي الحقيقة التي تبحث عنها، ركضت نحوه ولكني لم أصل ابداً يا جون، ثم بدأت الاشياء في الشارع تعود كما كانت باهتة مملة حتى لمحت ذلك الشخص يبتسم مستهزئً بي وقال اراك قريباً يا ثيون..

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق