يونس شراحي يكتب: جميلة هي كجمال وجنتيها

اتكأت على ضهر الأريكة الفاخرة
تلامس عنفوان شعرها الحريري الجذاب
وتمدد يداها الجميلتان على سطح فستانها
الأحمر المزركش بألوان الربيع
تتمايل سيدة الحسن والجمال
كزنبقة على تلة عالية
شاردة الفكر ، عارية الصدر
إلا من قطعة حريرة بيضاء
تغطي صدرها المرتفع
تنتظر موعد الرحيل
الرحيل إلى عالم الأحلام
حين يختفي بريق الضوء
ولمعان الأواني الفاخرة في الغرفة... 

عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق