نادين المنصوري تكتب: الاستياء الانيق



حقاً مستائه..
ولكن
أستيائي لم يغير مسائاتي الكاظميه..
ولاصباحاتي الفيروزيه..
لم أستقيل وبدمعِ العين أمضي..
فأنت حبسي وحريتي أنت..
أشربَ الوهم بكأس ملئ بماء البحر..
لأُسكنَ البحر تحت جلدي وبدمي..
فتأتي خيبتي وحظي ليراقصاني..
والحُب يغازلنا ويدق الدف لنا..
فتخور قوانا جميعاً على الرمل..
من تصبب العرق وكثرة الضحك..

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق