فـــوز فرنسيس تكتب: الحبُّ في شرقستان


الحبُّ في شرقستان جريحٌ نازفٌ منذ أبــدِ الزّمان .. يموتُ كلَّ يومٍ تـتلطّـخُ عباءاتُه البيضُ وتــتـشّحُ بأحمرِ الدم ... *** في شرقستان يزورنا الحبُّ وإيّــاهُ كُنهـَـهُ نتجاهلُ ونجهلُ نُــنـكِــرُ حلولـَهُ فكيفَ إذًا نستقبلُ ؟؟ وكيفَ نتعــهّدُ ؟؟ وأينَ نودِعُ ؟؟ وكيف لنــا أن نقاءَهُ نفــهم !!! ومتى أبوابَ قلوبنا عليهِ نــوصِدُ !! وهــل يحلُّ يومًا في مـمالـكـــنـــا يهنــأُ ويصهــلُ .. ويعتلــي عروشَ كيانِـــنـا ويهلِّـــلُ .. *** فــي شرقستانِ .. شرقِــنا لا زالَ الحبُّ صغيرَ الحجمِ ما تغيّرت حروفــهُ وما ازدادت ولا اختلفت مسمّياتُــهِ عــبرَ الزّمان ما تكبَّــرَ يـومــًا ولا تبـاهى وإن نعتـوهُ بالجنــون !! هــوَ مَــن تغــيَّــرَ .. الإنسان .. هـو مـن يـرُدُّ ممـــلـكَةَ الحــبِّ يـومــًا الى ديارِ شرقستـــان ...

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق