عبدالحر فليح يكتب: حتى أحلامنا..



أحلامنا..
كأفلامٍ ممنوعةٍ 
من العرض 
لا يُمكننا مشاهدتها
تتحقق أبداً..
ما دامَ حكّامنا
يتنكّرون بزيِّ الدين!

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق