أكرم السموقي يكتب: عيون المُزن


لها أعينُ المُزنِ
أشع البرق عليَّ ضياء
*
سارية مبللة
شفتاها..
أغرقني رضابها بالماء
*
لها نهدان عاريان
جوهرية..
ملساء مثل السماء
*
أنام وأغفو
على صدرها
حنينها
يوقظني بألف قطرة أنداء
*
يجذب روحي إليها
عزف قيثارتها
بصمت المساء
*
تمضي أحاسيسي
بنفسجاً..
ولا يذبل الياسمين
برحيقها الدافئ بهذا الشتاء
*
هنالك في الأفق
تصنع من أناملها
أنجماً لضياء الفضاء
*
هنالك تنحني لها
تجخل منها الكواكب والقمر
من عينيها الجلاء
*
هنا وهناك
تكونين وتخرجين
من جميع الأشياء ....


عن يونس برداعي

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق