لبنى الركاني تكتب: أمة على حافة الإنقراض



خطابي لكم يا معشر العرب
خطابي لأمة الجهل و السخف
أمة طبع على جبينها
مسموح باستعبادها
أمة تزعم أن العقل
 هو السيد فينا 
و نحن فقط عبيد الإجترار 
والتكرار و الثرثرة 
فيما لا يعنينا
ذو مال و نسب 
 فوق الرأس قد رفع
و فقير في الوحل قد دفن
خطابي للذي
 على الخضوع طبع  
و نسي أن الله فقط من نطيع
خطابي
للذي سيج أحلامنا بالأقفال
للذي كبح جماح عقولنا بالأغلال 
كيف رضينا بانحطاطنا
و استسهلنا الهزيمة
و الركود 
لا تصدقوا أننا أمة واحدة
تحمل رسالة خالدة
نحن على حافة الإنهيار
و الإنقراض
أعتذر مجتمعي إن كان
قلمي سليط اللسان
فأمتي تؤمن بالشيئ
لتفعل عكسه لتفعل ضده
و شتان بين قول و فعل
يا أمة أصاب 
النعاس حكامها 
و اتكأت على شخير ضميرها
تدجن الأفكار و تكفر الأعلام
لا تنتظروا من قلمي
أن يخط عبق الألوان
قلمي أسود 
كسواد المحن 
و كسم زعاف
يا أمة تعلمت فقط
الوقوف على الأطلال
و البكاء على ما ضاع 
كيف سيطر علينا
 دعاة الجهل و تحكموا فينا
فلا تبا لهم بل
تبا لنا كيف رضينا 

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق