غازي النميري يكتب: أينكِ



بغيابِكِ
انطفأتْ عيون قصائدي
والوقت مات !

غادرت أصابعي لريشتي وملامِحك
لهفتي خانت فمي 
ومسارَه فوق البياض

أين أنتِ الآن ؟
كيف رتّبتِ الغيابَ وأنتِ بي ؟

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق