فراس الثابت يكتب: أنا العراق



انا طفل رضيع..
في حيز مضلم..
توفت امي في انفجارين..
وأبي ينتضرها في الجنة..
مازلت أتغذى على اتربة الجدران..
المتساقطة على فميّ من دوّي القنابل..
انا ابن بغداد ، وام الربيعين..
وشموخ آور ..
جئت حاملآ بابل..
واصرخ بأروقة آشور..
انا رطّب المسيح الازلي..
اضيّع في  الاهوار..
ويتسلقني النخيل..
ويشرب مني الفرات..
حتى ترتوي دجلة..
انا كل الجسور..
ومناطق العبور..
لي كتبا اكلت شعبي..
ولي حضارة اكلها الغادرون..
انا سفح.. يطير مع النسور..
وقصب يحتل النوارس..
انا قبو الخائفين..
ابٌ لثمانية عشر بنتآ..
اغتصبهن المغتصبون..
لئلا يفقدوا الحياة..
حتى رضيت ان انكحهم اياهن ...
على ان أجرهم ثماني حجج بتكرار..
وقد اتممت عشرآ من عندي..

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق