أماني المبارك تكتب: ضبابية



الآن فقط؛
استطعت رؤية ملامح وجهي الحقيقي
بعد إزالة كل الضباب عن مرآتي
التي أهديتني إياها لحظة مكر 
أما زلت تذكر، أم أنك تنكر؟؟
لا عليك...
سأنسلخ عن خطيئتي المرتكبة
وأحرق بيدي اليمنى
الموشوم عليها اسمك
بلون شرياني
وثيقة حبك المزيف
بحبر التمثيل
وشهود السراب
سأتركني مع صكوك الغفران
علني أستعيد بعضا من أناي!!


عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق