لطيف الشمسي يكتب: المحراب



في معبد العشاق
نصلي...
نرتل آيات الوجد
في قداس
جنائزي
نعزف على إيقاع
النوى
أناشيد الغياب.
 العمر..
ضوء شارد
القلب ينتظر
أول الغيث
قبلة...
ثم ينهمر
الجنون
نثمل في محراب
الروح
وعلى أرصفة العشق
نتسكعُ..؟

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق