حسام عبدالمنعم يكتب: أوطان مسورة



أوطان مسورة وطني لن يقوم على أرجله إلا بعد قيام الساعة أمنيات على ناصية العاصفة عاصفة قيام العراق ... عبد سيحمل الصولجان العراق سيطلق زفيرا يحتوي كل خائن ستحصد السنابل رقاب المناجل في خريف النافذة عندما أرقب تلك المشاهد عندها فقط سوف أصدق أنني على قيد العراق

عن دعوة للتفكير

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 commentaires:

إرسال تعليق